اهلا بكم شرفتونا
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العيون في المعتقدات الشعبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
somaas94

avatar


مُساهمةموضوع: العيون في المعتقدات الشعبية   الأربعاء يوليو 23, 2008 1:25 am



ارتبطت العين بجملة من المعتقدات الشعبية التي كان لها شأن في تمييز الإنسان بين قوى خفية للخير وقوى أخرى يصدر عنها الشر، فالعين لها حق وفعل سحري، فعندما نجد إنساناً معكر المزاج، فإننا ننسب ذلك المزاج، دونما قصد، إلى الوجه الذي صابحه ذلك الإنسان ونقول: أبصر بوجه مين متصبّح.
وفي هذا السياق يقول المثل الشعبي: يللي بدّك تصابحه لا تقابحه. بمعنى أن نتعامل معه بالسماحة والابتسامة والوجه الصبوح، بل إن من الناس من يعتقد بأن المرء من نظرة العين يمكن أن يميز بين المحب والعزول، فهم يقولون:

الحب أثّر معايا من الصّغر للآن
عين المحب من عين العزول تبان

تطيّر العرب من العين

وكانت العرب تتطير من المرء الذي عيناه زرقاوان وأسنانه متباعدة لأنهم يرون أن زرق العين على بشرة وجه سمراء من السمات الدالة على اللؤم، كما أنهم كانوا يتغزلون بالعيون، ومن ذلك قول الشاعر:
إن العيون التي في طرفها حور
قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

عيني عليك باردة:
يشعر المرء ببرودة في العين، عندما تفتح عيناه على إنسان عزيز أثير على قلبه، فيكون ذلك مبعث انشراح ومسرة، وهذا شأن المرء في مشاعره نحو أولاده وأحفاده، فهم له قرّة عين.
والمرء إذا أبلّ من مرضه وتماثل إلى الشفاء، فإنه ينام قرير العين، وكثيراً ما يعبر المرء عن المحبة للآخر بقوله: عيني عليك باردة.


العين والمرض:
ساد الاعتقاد لدى أسلافنا بأن نظرة العين من الأسباب التي قد تصيب الإنسان بالمرض، وللخلاص أو لتلافي هذه الإصابة بالعين، عمدوا إلى ممارسات تصوّروا أن من شأنها الحد من أذى نظرة العين.
كانوا يرقون من يخافون عليه من الإصابة بنظرة العين، وخاصة الأطفال بقولهم: خمسة وخميسة بعيون الشيطان. أو قولهم :
حندق بندق عين تشوفك وما تصلّي عالنبي (ص) تطّق وتنبق. «أي تخرج تلك العين من محجرها ويصاب صاحبها بالعمى».
العين والحسد:
أعطى مأثورنا الشعبي إشكالية الحسد جانباً كبيراً من الاهتمام، وقد تمثل ذلك في ممارسات الناس قولاً وفعلاً: فمن أقوالهم:
- عين الحسود فيها عود وأغلب أيامه سود.
- عين الحاسد تبلى بالعمى.
- لله درّ الحسد ما أعدله، بدأ بصاحبه فقتله.
ومن ممارساتهم العملية: أن المرأة إذا ولدت صبيّاً على عدد من البنات، أن تعمد إلى:
- إطلاق اسم بناتي على ذلك الصبي غير اسمه الحقيقي.
- تلبسه ملابس البنات.
- ترخي شعره وتجعله على شكل ضفائر.
- قد تضع له طوقاً في الخرز الأزرق في رقبته، أو تلبسه سواراً من الخرز الأزرق في معصمه.

زف العروس والحسد:
كانت العروس عندما تزفّ إلى عرسها يعلّقون بالفرس التي تحملها فردة حذاء طفل صغير من العين، والعروس عندما كانت تلصق قطعة العجين أو الخميرة على باب غرفتها، إنما كان ذلك بدافع التيمن بالبركة ولرد عين الحسّاد.
العين والتراب:
ولئن كانت العين بذلك القدر من الطمع والجشع، وكان الناس على تلك الدرجة من التخوف من هذه العين، فقد كان المأثور الشعبي على يقين بأن العين على مالها من المكانة في تنوير طريق الإنسان والتمتع بما في هذا الكون من جمال ومعرفة لكونها من نعم الله التي أنعم بها على الإنسان، بما حباها من المكان اللائق في وجه الإنسان.
فضلاً عن ذلك فقد أسهب الشعراء والكتاب بهذه العين وصفاً وتحليلاً، وأسبغوا عليها من الصفات والمحاسن، ماجعلها محوراً أساسياً في حياة الإنسان وسلوكه وتعامله، فكرمال عين تكرم مرج عيون.
وجعلوا الفم بالعيون، للتأكيد على صدق النيات، وكان أبلغ استجابة لطلب شيء من الإنسان أن يقول لمحدثه: على عيني..
لكنها الطبيعة البشرية جعلت الإنسان يحلو له ما بحوزة أخيه الإنسان وما يتمتع به من نعم. وقد عزوا إلى علة في البدن لا يعافيها إلا الكفن.
وفي القصص الشعبي: أن عيناً وضعت في كفة ميزان ووضع في الكفة المقابل لها كنوز الدنيا، فلم تواز تلك العين، بمعنى أنها لم تشبع تلك العين.. فكان أن وضعوا في تلك الكفة حفنة من التراب، ففاقت في الوزن العين في الكفة الأولى، فقالوا:
عين بني آدم لا يشبعها إلا التراب، أي الموت.
وإلى عهد قريب كنا نلحظ في بعض الحافلات والدكاكين والمقاهي الشعبية لوحة شعبية تمثل كفّاً مفتوحة في وسطها عين كتب تحتها يا حافظ، وفي أعلاها جملة الحسود لا يسود، وبالشكر تدوم النعم، وإلى يمين الكف دائرة مكتوب داخلها.. سبحان الله، تحتها كتابة: الملك القدوس، رب الملائكة والروح، خالق السماوات والأرض والعزة والجبروت.. وإلى اليسار من الكف دائرة مكتوب داخلها «محمد ص» تحتها كتابة: اللهم اجعل لي من أمري مخرجاً وارزقني.. وفي إطار اللوحة سورتا الفلق والناس من القرآن الكريم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العيون في المعتقدات الشعبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
posy :: المنتدي الفني :: قراءات الأعضاء وابدعاتهم-
انتقل الى: